بعد إجراء الفحوصات اللازمة لهم.. إدارة المخيم تستقبل 365 مهجرا خلال فترة العيد

استقبلت إدارة مخيم مهجري كري سبي ثلاثمئة وخمسة وستين مهجراً في فترة العيد، بعد إجراء الفحوص اللازمة لهم, وذلك نظراً للظروف المعيشية الصعبة التي كانوا يعانونها في المناطق المحتلة وأماكن النزوح.

بعد إجراء الفحوص الطبية اللازمة لهم, استقبلت إدارة مخيم مهجري كري سبي ثلاثمئة وخمسة وستين مهجراً في فترة العيد، وذلك نظراً للظروف المعيشية الصعبة التي كانوا يعانونها في المناطق المحتلة, أو في أماكن النزوح التي قصدوها بعد احتلال مدينتهم من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته في التاسع من شهر تشرين الأول من العام الماضي, فيما أبدى المخيم قدرته على استقبال أربعمئة عائلة أخرى.

وكانت عملية الاستقبال في المخيم قد توقفت, بعد إعلان الإدارة الذاتية الحظر في الـ ثالث والعشرين من شهر آذار الماضي لمنع ظهور فيروس كورونا, خاصة وأن الاحتلال التركي حاول إدخال الفيروس لمناطق شمال وشرق سوريا.

ويتوافد يومياً عشرات المدنيين من مناطق الاحتلال التركي بسبب نقص الخدمات وسوء الأحوال المعيشية، ويقطن أغلبهم عند أقارب لهم أو في منازل غير صالحة للسكن مما يضطرهم للجوء إلى المخيم، والذي تحاول الإدارة الذاتية تأمين حياة كريمة للمهجرين إليه.

وحسب الإداريين في المخيم, فقد تم أخذ كافة التدابير الصحية لهؤلاء المهجرين والتأكد من خلوهم من الإصابة بفيروس كورونا.

من جانبهم, شكر المهجرون إدارة المخيم على استقبالهم و تأمين كافة مستلزماتهم من الأسرّة وغيرها.

هذا ويقطن مخيم مهجري كري سبي الذي أنشأه مجلس مقاطعة كري سبي / تل أبيض في الـ ثاني والعشرين من شهر تشرين الثاني من العام الماضي ألفين وواحدا وسبعين مهجراً.

الجدير ذكره أنّ عدد المهجرين من مقاطعة كري سبي / تل أبيض وريفها وريفي عين عيسى الغربي والشمالي فاق خمسة وسبعين ألفا, حسب إحصائيات مجلس المقاطعة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق